أدب وفنون

قائمة بأفضل الروايات الدينية والميثولوجيا

سواء كان الناس يتشاركون نفس الدين، أو لا، تبقى تجربة كل شخص مع الدين والله فريدة بذاتها.. ونظراً لاعتبار الخوض والاجتهاد في الدين خط أحمر قد يُكلفك حياتك، خاصة في المجتمعات الإسلامية، تقل الأطروحات الأدبية حول هذة الأمور، إلا أن هناك بعض الأدباء تخطو هذه الحواجز، وقدموا روايات تراوحت بين الرمزية والفلسفية والتاريخية والنقدية، والتي تخوض غمار الدين والأمور العقائدية والروحانية، بأعمال أدبية خالدة وصلت بعضها إلى العالمية، مثل رواية (أولاد حارتنا) للأديب الحائز على نوبل “نجيب محفوظ”، والذي تعرض على إثرها لمحاولة اغتيال.. تطرح هذة الروايات الأفكار الدينية والمسائل الروحانية في شكل حوارات، أو تطرح انطباعات القصص الدينية فيما يسمى بالرمزية مثل رواية أولاد حارتنا، وقد تكون أكثر حِدة وجرأة، مثل رواية (آيات شيطانية) لـ “سلمان خان”..

بعض هذه الروايات ربما تطرح أفكاراً دينية، أو فلسفة تتعلق بالدين، أو شخصيات الأنبياء ورجال الدين، وحتى شخصية الله ذاته التي عادة ما يكتنفها الغموض.. بينما تُطرَح الكثير من الروايات حوارات ومحادثات تُشكل شخصية وهواجس أحد أبطال الرواية بشكل تلقائي غير موجه مثل رواية (زوربا) لـ “نيكوس كازانتزاكيس”..

ينتقد البعض الدين، والبعض الآخر يعتبره ضرورياً للحياة.. فسواء كنت مؤمناً أو ملحداً، يُشكل الدين هاجساً للجميع.

رواية أولاد حارتنا لـ نجيب محفوظ

رواية أولاد حارتنا لـ نجيب محفوظ
رواية أولاد حارتنا لـ نجيب محفوظ

أولاد حارتنا رواية من تأليف الأديب المصري “نجيب محفوظ” الحائز على جائزة نوبل، نُشرَت لأول مرة في عام 1962 عن دار الآداب ببيروت. رغم عدم إصدار قرار رسمي بمنع نشر الرواية في مصر إلا أنه بسبب الجدل الذي أثارته الرواية تم الاتفاق بين محفوظ وحسن صبري -الممثل الشخصي للرئيس جمال عبد الناصر، بعدم نشر الرواية في مصر إلا بعد أخذ موافقة الأزهر. فطُبعت الرواية في لبنان عن دار الآداب، وحُظر دخولها إلى مصر، إلا أن نسخاً مهربة منها وجدت طريقها إلى الأسواق المصرية.. ولم يتم السماح بنشر الرواية في مصر حتى أواخر عام 2006 عن دار الشروق.

تُصنَف الرواية ضمن فئة الرمزية التي تحاكي الميثولوجيا الدينية، حيث مزج فيها محفوظ أسلوبه الواقعي المعروف، بالسردية الفلكلورية الشعبية، حيث قال محفوظ “هذة الرواية لم تناقش مشكلة اجتماعية واضحة كما اعتدت في أعمالي السابقة.. بل هي أقرب إلى النظرة الكونية الإنسانية العامة.”..

كانت الرواية إحدى مؤلفات محفوظ التي تم التنويه عنها أثناء تسلمه جائزة نوبل للآداب عام 1988. وأثارت جدلاً وصدى واسعاً منذ نشرها على أجزاء في صفحات جريدة الأهرام المصرية، فهاجمها شيوخ الأزهر وطالبوا بوقف نشرها، ولكن محمد حسنين هيكل رئيس تحرير الأهرام آنذاك وقف في صف محفوظ، ورفض وقف نشرها، فتم نشر الرواية كاملة على صفحات الأهرام.

اُتِهم محفوظ بالكفر والتجديف والإلحاد، وقال مفتي الجماعة الإسلامية آناك الشيخ “عمر عبد الرحمن”: “أما من ناحية الحكم الإسلامي فسلمان رشدي الكاتب الهندي صاحب آيات شيطانية ومثله نجيب محفوظ مؤلف أولاد حارتنا مرتدان وكل مرتد وكل من يتكلم عن الإسلام بسوء فلابد أن يُقتَل ولو كنا قتلنا نجيب محفوظ ما كان قد ظهر سلمان رشدي”. ودافع محفوظ عن نفسه قائلاً: “قصة الأنبياء هي الإطار الفني للرواية، ولكن القصد هو نقد الثورة والنظام الإجتماعي الذي كان قائماً.”.

في أكتوبر من عام 1994، حاول رجلان اغتيال نجيب محفوظ، مع سبق الإصرار والترصد، فقطع أحدهما “محمد ناجي”، عنق محفوظ بسكين، ولكن محفوظ نجا بعد تلقيه العلاج في المشفى، الا انه عانى من أثار الإعتداء لفترة طويلة، وقال الإرهابيان أثناء محاكمتهما، “قالوا لنا أن هذا الرجل (محفوظ) مرتد عن الإسلام”، في إشارة إلى الفتوى التي أصدرها مفتي الجماعة الإسلامية آنذاك الشيخ عمر عبد الرحمن”. وفيما بعد تم إعدام الإرهابيين المشتركان في محاولة الاغتيال، رغم أن محفوظ صرح بأنه غير حاقد عليهما، وأنه يتمنى لو أنهما لم يُعدما.

الناشر: دار الآداب ببيروت / دار الشروق بمصر

سنة النشر: 1962 دار الآداب ببيروت / 2006 دار الشروق بمصر

عدد الصفحات: 600 ص

جوودريدز: www.goodreads.com

تحميل الرواية: https://www.axistalking.com/رواية-أولاد-حارتنا

 

رواية آيات شيطانية لـ سلمان رشدي

رواية آيات شيطانية The Satanic Verses
رواية آيات شيطانية The Satanic Verses

آيات شيطانية The Satanic Verses رواية من تأليف الكاتب البريطاني من أصل هندي “سلمان رشدي Salman Rushdie”.. صُدِرت في لندن في 26 سبتمبر 1988.. تسببت الرواية بإثارة الجدل والاحتجاجات بعد 9 أيام فقط من نشر الرواية، مَنعَت الهند سلمان رشدي من دخول بلادها، وتلقى سلمان ودار النشر التي طبعت الكتاب، آلاف من رسائل التهديد والاتصالات التلفونية المطالبة بسحب الكتاب من دور بيع الكتب.. وقامت مُعظم الدول العربية بحظر الرواية من الطبع والنشر، بالاضافة إلى بنغلاديش والسودان وجنوب أفريقيا وكينيا وسريلانكا وتايلاند وجمهورية تنزانيا المتحدة وإندونيسيا وفنزويلا وسنغافورة، وخرجت مظاهرات تنديد بالكتاب في إسلام آباد ولندن وطهران وبومبي ودكا وإسطنبول والخرطوم ونيويورك. حصلت خلال عمليات الاحتجاجات، حادثتين لفتتا أنظار العالم وهي حادثة حرق أعداد كبيرة من الكتاب في برادفورد في المملكة المتحدة في 14 يناير 1989، والثانية، صدور فتوى من مرشد إيران الخميني في 14 فبراير 1989 بإباحة دم سلمان رشدي..

رُشحت الرواية لجائزة بوكر Booker 1988، وجائزة ويتبريد Whitbread للرواية 1988.

الناشر: Viking Press

سنة النشر: 26 سبتمبر 1988

عدد الصفحات: النسخة الورقية 546 ص – النسخة الرقمية 256 ص

جوودريدز: www.goodreads.com

تحميل الرواية: https://www.axistalking.com/رواية-آيات-شيطانية

الوسوم

Axistalking

مجلة رقمية تنويرية ومساحة للرأي الحر.. نهتم بالقضايا العربية ومقارنة الأديان ومناقشة الفلسفة والعلوم والحركات الفكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق